وأضافت أن الإرهابيين عملوا في ما يسمى ديوان الجند وولاية دجلة وولاية نينوى وعسكر في جيش دابق تحت كنى وأسماء مختلفة، ومن بينهم أحد “الانغماسين”، ومن خلال التحقيقات الأولية معهم اعترفوا بأنتمائهم لتلك العصابات الإجرامية واشتركوا بعدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين أثناء سيطرة داعش على المحافظة بالفترات الماضية ، وتم تدوين أقوالهم وإحالتهم للقضاء لإكمال أوراقهم التحقيقية لينالوا جزاءهم العادل.