غرق طفل في بالوعة صرف صحي بأسيوط


شهدت عزبة الأسيوطي التابعة لمركز الفتح، شرق محافظة أسيوط، واقعة مأساوية حيث لقي طفل مصرعه غرقا في بالوعة صرف صحي، بمنطقة مساكن العزبة.

واتهم أهالي العزبة مجلس مدينة الفتح، بالإهمال الجسيم، بعد أن حصل من أهالي العزبة على رسوم تغطية البلوعات. 

وتلقت مديرية أمن أسيوط إخطاراً من مركز شرطة الفتح، بسقوط طفل داخل بئر صرف صحي بمساكن قرية عزبة الأسيوطي بدائرة المركز، فانتقلت سيارة الإسعاف وقوات الأمن.

وتبين سقوط الطفل محمد عمر فرحان حجاب، 4 سنوات، ويقيم بمساكن عزبة الأسيوطي، بعد سقوطه داخل بالوعة صرف صحي، مما نتج عنه وفاته، وتم انتشال الجثة بمعرفة الأهالي.

وقال الأهالي، إن سقوط الطفل في بالوعة الصرف الصحي جاءت نتيجة إهمال المجلس المحلي بقرية بصرة فتمت مناشدته أكثر من مرة لتغطية بلاعات الصرف الصحي المكشوفة، خوفًا من سقوط أي شخص في تلك البلاعات وحدثت المأساة وسقط الطفل أثناء سيره فمن يحاسب هذا الإهمال.

وبتوقيع الكشف الطبي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، أكد أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق، ولا توجد شبهة جنائية، وأيدت تحريات إدارة البحث الجنائي ذلك، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

اقرأ أيضا: حكايات الحوادث| مأساة رحمة.. والزفاف إلى القبر





المصدر

أخبار محافظات

محافظة أسيوطمصرع طفل في أسيوطواقعة مأساوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *