كواليس غرف الملابس.. توبيخ حسن شحاتة يشعل حماس الفراعنة أمام البرازيل



دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة، التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.


وكشف محمد زيدان نجم منتخب مصر السابق الكواليس التى دارت داخل غرف الملابس بين شوطى مباراة مصر والبرازيل فى كأس العالم للقارات 2009، والتى انتهت بفوز البرازيل بنتيجة 4 / 3.


 


وقال زيدان فى تصريحات سابقة: “المعلم استطاع أن يخرج أفضل ما لدينا فى تلك المباراة، فبين شوطى اللقاء شاهدنا شخص آخر، فكانت لأول مرة نرى حسن شحاتة غاضبا لتلك الدرجة، ووبخ جميع اللاعبين، رغم أننا كنا سعداء بتسجيل هدف فى شباك البرازيل”.


 


وأضاف زيدان: “حسن شحاتة كان يرى أننا الأفضل على أرض الملعب، وطالبنا بالقتال لتحقيق الفوز، وقال لنا أنا مش جاى أتغلب، وبالفعل فى الشوط الثانى نجحنا فى تسجيل هدفى التعادل وأصبحت النتيجة 3 / 3 قبل أن يرتكب أحمد المحمدى الخطأ مع كاكا ويتسبب فى حصول البرازيل على ركلة جزاء”.


أقيمت مباراة مصر والبرازيل فى 15 يونيو 2009 وقدم المنتخب الوطنى واحدة من أفضل مبارياته على مدار السنوات الأخيرة، فى المباراة التى أقيمت بمدينة “بلومفونتين” بجنوب أفريقيا، ضمن منافسات الجولة الأولى لدور المجموعات فى كأس العالم للقارات 2009، وهى المباراة التى انتهت بفوز منتخب “السامبا” بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.


بادر المنتخب البرازيلى بالتسجيل عن طريق ريكاردو كاكا فى الدقيقة الخامسة، قبل أن يأتى الرد سريعاً من المنتخب الوطنى عن طريق محمد زيدان فى الدقيقة التاسعة، ولم يفرح المصريون كثيراً بهدف “زيزو” بعدما تمكن لويس فابيانو من إضافة الهدف الثانى فى الدقيقة 12.


وقبل نهاية الشوط الأول بثمانى دقائق تمكن دوس سانتوس من إحراز الهدف الثالث، وسط حالة من الإحباط سيطرت على الجماهير المصرية خشية تلقى منتخب “الفراعنة” هزيمة ثقيلة فى نهاية المباراة.


انتفضت كتيبة حسن شحاتة، المدير الفنى للمنتخب الوطنى فى ذلك الوقت، بالشوط الثانى وتمكن محمد شوقى من تسجيل الهدف الثانى للفراعنة فى الدقيقة 54، وبعد مرور دقيقة واحدة تمكن محمد زيدان من إضافة الهدف الثالث وسط حالة من الذهول سيطرت على كارلوس دونجا المدير الفنى للمنتخب البرازيلى.


وبينما تقترب المباراة من النهاية، احتسب الحكم الإنجليزى الشهير هاورد ويب ركلة جزاء لمنتخب البرازيل، إثر لمسة يد من أحمد المحمدى داخل منطقة الجزاء، تمكن على إثرها ريكاردو كاكا من تسجيل الهدف الرابع.


وعلى الرغم من هزيمة المنتخب الوطنى إلا أنه نجح فى كسب احترام العالم بعد الأداء الرائع الذى قدمه فى مباراة البرازيل.


خاض المنتخب المصرى هذه المباراة بتشكيل مكون من: عصام الحضرى، أحمد فتحى، وائل جمعة، هانى سعيد، أحمد سعيد أوكا، سيد معوض، محمد شوقى، حسنى عبدربه (أحمد المحمدى صالح ق75)، أحمد حسن كامل (أحمد عيد عبدالملك ق51)، محمد أبوتريكة، محمد زيدان.



المصدر

أخبار الرياضة

اخبار الرياضةكواليس غرف اللبسكواليس غرف الملابسمباراة مصر والبرازيلمحمد زيدانمصر والبرازيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *